المنح الدراسيه التي تُقدمها اليابان أنواعها ومتطلباتها ونصائح تسهل الحصول عليها

5:54 ص


هُناك العديد من المنح التي تُقدمها اليابان، بداية من الحكومة، الجامعات، والمؤسسات العامة والخاصة. مُدة المنحة تتراوح بين عدة أشهر وعدة سنوات. عامة ستجد الكثير من المعلومات التفصيلية هُنا: http://www.studyjapan.go.jp/en/index.html


هُناك ثلاثة أنواع من المنحة، إثنتان للمرحلة الجامعية الأولى، وواحدة للخريجين. لا أعلم الكثير من التفاصيل عن منح المراحل الجامعية الأولى، ولكن ما لم يكُن مجال دراستك هو اللغة اليابانية، الأدب الياباني، العلاقات الدولية اليابانية..الخ، أنصحك بأن تركز على منحة الخريجين، لأن الدراسة فيها مُتاحة باللغة الإنجليزية، بينما الدراسة في منح المراحل الجامعية الأولى ستكون باللغة اليابانية فقط.

منحة الخريجين - معلومات عامة:
------------------------------------
- يُطلق عليها منحة "طالب بحوث" Research Student. يُمكنك أن تتقدم لهذه المنحة بعد الإنتهاء من البكالريوس مباشرة، أو بعد الإنتهاء من الماجستير. 

- خلال الفترة التي تحمل فيها صفة طالب بحوث، أنت لا تدرس نحو درجة علمية Non-degree student، وبالتالي يُمكنك اعتبارها فترة تمهيدية للماجستير أو الدكتوراة مثلًا.
الحد الأقصى للفترة التي تستطيع فيها حمل صفة طالب بحوث -المدة الأساسية للمنحة- هي عامان إن كُنت ستسافر في إبريل، أو عام ونصف إن كُنت ستسافر في أكتوبر (يُمكنك الإختيار بينهما).
تتضمن هذه الفترة 6 شهور من دراسة اللغة اليابانية، وإن كانت الفترة الحقيقة تختلف وفقًا للأستاذ الذي تعمل معه، والوقت الذي ترغب فيه التقدم لامتحانات القبول في الماجستير أو الدكتوراة. 

- امتحانات القبول يتم إجراءها مرة واحدة في الغالب كُل عام في فترات مُحددة تختلف وفقًا للمكان والتخصص، وغالبًا ما تسبق بداية فصل دراسي جديد. هذا يعني أنه ليس عليك أن تقضي فترة العامين إن كُنت ترغب في البدء في الماجستير/الدكتوراة مُباشرة، بل يُمكنك فعل ذلك بعد عدة شهور فقط من وصولك.

- إذا لم تتقدم لامتحانات الماجستير أو الدكتوراة خلال هذه الفترة، أو إذا تقدمت ولم تنجح في إجتيازها، فسوف تنتهي المنحة بالنسبة لك في وقتها الطبيعي. إذا نجت في إجتياز امتحانات الماجستير أو الدكتوراة، فسيتم تمديد المنحة تلقائيًا لعامين آخرين في حالة قبولك كطالب ماجستير، أو ثلاثة أعوام أُخرى في حالة قبولك كطالب دكتوراة. تكون المنحة مدفوعة خلال هذه الفترة فقط، وبالتالي عليك أن تنتهي من درجتك العلمية خلالها، وإلا فسيتوجب عليك أن تدفع على نفقتك تكاليف الفترة الإضافية، إو أن تعود إلى بلدك بدون أن تحصل على الدرجة العلمية.

- المنحة تُغطي تكاليف الدراسة، مبلغ للإنفاق الشهري، وتذكرة طيران واحدة لذهاب والعودة من اليابان.

منحة الخريجين - الخطوات والشروط:
---------------------------------------
- يُفضل أن تقرأ دليل المنحة للحصول على كافة التفاصيل، وستجده على موقع السفارة اليابانية في بلدك. ستجد هنا مثلًا الشروط لمنحة هذا العام (في مصر): http://goo.gl/uDStiw. لاحظ أيضًا أن تاريخ بدء قبول طلبات التقدم للمنحة يختلف من بلد لبلد، وبالتالي عليك أن تتابع الأمر مع سفارة اليابان في بلدك.

- بصورة مُختصرة، الخطوات تبدأ بالتقدم يمجموعة من الأوراق تكون مُحددة في دليل التقدم للمنحة. من يجتازون هذه المرحلة ينتقلون لمرحلة تالية وهي اختبار اللغة الإنجليزية واليابانية (إن لم تكن دراستك متعلقة باللغة اليابانية، أنت لست مُطالب بحل إمتحان اللغة اليابانية). من يجتازون هذه المرحلة يتقدمون لمُقابلة شخصية مع مسئولين من السفارة، ومجموعة من الأساتذة الجامعيين في تخصصاتهم. بعد إجتياز هذه المرحلة يحصل الشخص على ما يُسمى "بتوصية السفارة"، وهو ما يُعادل قبول "ابتدائي" في المنحة. 

- الخطوة التالية هي البحث عن قبول في احدى الجامعات اليابانية، ويتم ذلك بأن تُراسل أستاذ ياباني في التخصص الذي تريد دراسته وتُقنعه بأن يكون مُشرفًا لك، وفي حال موافقته فسيرسل لك خطاب "قبول إشراف" بالبريد، والذي ستقدمه للسفارة مع قائمة رغباتك. المنحة تسمح لك بتقديم قائمة من ثلاثة جامعات مُختلفة مُرتبة حسب رغبتك (يعني أكثر جامعة تريد الإنضمام إليها، قم التي تليها، ..الخ)، وبالتالي عليك أن تحاول الحصول على ثلاثة خطابات قبول من ثلاثة جامعات مُختلفة لترفع من فُرص قبولك في مكان جيد تريده أنت، لأنك إن فشلت في الحصول على خطاب قبول فسيتم وضعك في جامعة بمعرفة هيئة المنحة، وفي الغالب لن تكون جامعة جيدة. المميز في هذه المنحة أنه لديك الحُرية المُطلقة في التقدم لأي جامعة في اليابان، حتى وإن كانت جامعات راقية مُرتفعة التكاليف مثل Keio، أو جامعات كبيرة شديدة التنافسية مثل جامعة طوكيو، الجامعة الأولى في اليابان.

- حتى لا يكون الأمر عشوائيًا، عليك أن تبدأ في أقرب وقت في البحث عن الجامعات اليابانية التي تعمل في تخصصك، وتبدأ بالبحث عن معمل ومشرف ترى أن أبحاثه تثير اهتمامك وأنك مستعد للعمل على الماجستير أو الدكتوراة معه. هذه العملية تستغرق وقت طويل وهي متعبة ولا يكفي اطلاقاً أن تكتفي بجامعة واحدة أو مشرف واحد لأنه ببساطه قد يرفضك، لذا ابدأ في وقت مبكر على قدر استطاعتك وجهز قائمة بالجامعات والأساتذة.

- تُرسل كُل هذه الأشياء إلى اليابان من أجل أن تُقيمها هيئة المنحة في وزارة التعليم اليابانية، وهُم من يُصدرون القبول النهائي في النهاية، وبعدها تبدأ في الإعداد لإجراءات السفر.

مُلاحظات مُتفرقة عن المنحة:
--------------------------------
- ليس من المطلوب منك تقديم شهادة امتحان التويفل أو الـ GRE
- السيرة الذاتية و خطة البحث لهما أهمية مُطلقة، لأنهما ببساطة الوسيلة الوحيدة لإقناع الأستاذ الياباني بأن يقبلك كطالب لديه، لذا لا بُد من الاهتمام البالغ بهما. كتبت هُنا موضوع مُختصر عن كتابة خطة البحث: http://goo.gl/V41ZgI 
- مُلاحظات ونصائح عامة عن التقدم للمنح الدراسية: http://goo.gl/RWz7JY
- استخدم إيميل رسمي في المُراسلات (يُفضل أن يكون إيميل الجامعة مثلًا)، او قُم بعمل إيميل جديد "مُحترم" (مثلًا، لا تُسميه hakuna_matata@yahoo.com) لأن هذا سيرفع من فرص رد الأستاذ الياباني على مُراسلاتك. أيضًا، تعلم الطريقة الصحيحة لـ"المراسلات الرسمية"، لا يُمكنك مثلًا أن تُرسل خطاب كهذا. "Hi bro. Can you accept me? Lol".

هذا الموقع يحتوي على معلومات عظيمة عن هذه النُقطة: http://theprofessorisin.com/

مُلاحظات مُتفرقة عامة :
-------------------------
لا تلجأ إطلاقًا لحل "أي حاجة أحسن من مفيش" كخيار أول. إطلاقًا. 

ابدأ بالبحث والسعي للحصول على أفضل شيء يُمكنك الحصول عليه، على أكثر شيء تريده، واصبر ولا تستعجل النتائج. من أكثر "النصائح" التي سمعتها في فترة التقدم للمنحة هي أنني أحمق لأنني أحاول "الاختيار"، وكأنه من المُفترض علي القبول بأي شيء للخروج من مصر وأن أصمت وأحمد الله على ذلك. أيضًا، الكثيرون طلبوا مني أن أفقد الأمل في الحصول على قبول في جامعة طوكيو، لأن الموضوع أصعب مما أتخيل. 

ولكنك لن تعرف ما لم تجرب، أليس كذلك؟

عندما يتعلق الأمر بالمنح الدراسية، اختيار البلد لا يتعلق فقط بالمستوى الأكاديمي للجامعات فيها، ولكن بما تريد أن تفعله أنت، وبالبلد نفسه. تذكر أن البلد الذي ستحصل فيه على منحة هو نفس البلد الذي "ستعيش" فيه لفترة من الزمن قد تطول أو تقصر، وبصورة أو بأخرى هذا البلد سيُصبح وطنك. عليك أن تتعرف على عاداتهم وتقاليدهم، مميزاتهم وعيوبهم، وترى إن كانت هذه الأشياء ستتوافق معك أم لا. قد يكون اختيار البلد أهم من اختيار الجامعة.

نُقطة أخيرة: لا تستمع إطلاقًا لأي تجارب سلبية عن تجربة جديدة لم تمر بها أنت شخصيًا من قبل، لأن تجربتك ببساطة قد تكون مُختلفة تمامًا عن هؤلاء.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة